1 أكتوبر,2020

إقرأ

إقرأ
أمـر مباشر من الله بالقراءة و طلب العلم و البحث و التفكر و التأمل.
و قد أمر الله بالعلم و العمل فى أكثر من ألف و خمسمائة موضع فى القرآن الكريم
فكيف نكون أمة الجهل و الكسل و هذا كتابنا؟!
و كيف نرجو رحمة الله و لا نطيعه؟!
و كيف نعلق المصاحف فى رقابنا و لا نعمل بها؟!
و كيف نتمتم و نحوقل على المسابح بما لا نفهم و بما لا نعقل و بما لا نعمل..
و كيف نجعل من شهر صيامنا شهر أكل و سهر و سمر و لهو..
العلم أولاً.. و العلم ثانياً.. و العلم ثالثاً.. و العمل بما تعلمناه رابعاً..
و الهِمّة دائماً.. و مكارم الأخلاق و الصدق مع النفس و الصدق مع الله أخيراً.. هذا ديننا.
لنبدأ عهداً جديداً إذا أردنا أن يكون لله معنا عهد جديد.
و لنغير من نفوسنا حتى يغير الله من أحوالنا.. فقد غربت شمسنا و اشتمل علينا ليل حالك مُدلَهِّم لا يلمع فيه نجم.
فلنعمل و لا نألوا جهد حتى لا يطول علينا انتظار الفجــر.
من كتاب / ألعاب السيرك السياسي – للدكتور / مصطفى محمود
شارك مع أصدقائك ^_^Share on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Pin on PinterestShare on TumblrShare on LinkedInEmail this to someone

كلمات دلالية عن المقال

مقالات مرتبطة