29 سبتمبر,2020

5 أشياء يجب أن لا تشاركها على الفيسبوك

معلومات يجب أن لا تشاركها على الفيسبوك

أشياء يجب أن لا تشاركها على الفيسبوك – كاتب المقال الإنجليزي Andy O’Donnell – ترجمة Moustafa Gamal

لقد اصبح موقع فيسبوك بمثابة محرك بحث (جوجل) للشبكات الإجتماعيه, فإذا لم تكن تحدث الحاله الخاصه بك الان فانت تقوم يا إما برفع صور او بحل ألغاز وأسئله غريبه.

فنحن نقوم بوضع الكثير من بياناتنا الشخصيه المتعلقه بحياتنا واللتي لن نشاركها مع كل الاشخاص في الحياه الطبيعيه ولكن نشاركها مع الجميع على الفيسبوك واثقين تمام الثقه في إعدادات الخصوصيه الخاصه بنا, معتقدين ان ماننشره يراه أصدقائنا فقط لا غير.

المشكله اننا لن نعلم في الحقيقه من ينظر إلى بياناتنا, فقد يكون حساب صديقـ ك/تك مخترق عندنا قامو بتنصيب برنامج ما دون قصد او دون خبره, أو قد يتفقد الحساب شخص غير مرغوب فيه عند نسيان تسجيل الخروج منه في حالة التصفح خارجاً!

ولذلك لأجل سلامتك وسلامة عائلتك, نأتي لك ب5 نصائح عبارة عن 5 أشياء يجب ان تقوم بمسحها أو عدم مشاركتها على أي شبكه إجتماعيه وليس الفيسبوك فقط:

1. تاريخ ميلادك أو تاريخ ميلاد أفرد عائلتك الكامل: كلنا نحب ان نحصل على أمنيات (كل عام وانت بخير) من أصدقائنا على الفيسبوك, فهذه الأمنيات تشعرنا بالدفئ عندنا نعلم ان هؤلاء الأشخاص تذكروا واستقطعوا من وقتهم لكتابه (كل عام وانت بخير) في يومنا المميز هذا. المشكله تكمن في أنك عندما تعطي تاريخ ميلادك فانت توفر لـ (سارقي الهويه) جزء من 3 أو 4 أجزاء من المعلومات الشخصيه اللازمه لسرقة هويتك! فإن كان ولابد فيمكنك على الاقل تخصيص السنه اللتي ولدت فيها إلى (Only Me) فأصدقائك الحقيقيون يعلمون هذه المعلومه مسبقاً.

2. الحالة الإجتماعيه: فإذا كنت تمر بعلاقه أو لا فمن الأفضل ان لا تجعلها (Public) حيث ان الـمراقبين للملف الشخصي الخاص بك او المتتبعين لك سيفرحون عندما يعلمون انك عدت إلى (العزوبية) مره أخرى وهذا يعطيهم المؤشر الأخضر إلى إعاده مراقبتك وتتبعك مرة أخرى, وهذا يعلمهم أنك في المنزل بمفردك حيث أن الطرف الاخر في العلاقه لم يعد موجود, فالأفضل ان تترك هذه الخانه فارغه على حسابك الشخصي.

3. موقعك الحالي: هناك الكثير من الأشخاص اللذين يحبون هذه الخاصية من الفيسبوك حيث تجعل الجميع يعلمون بمكانهم 24/7. المشكله تكمن في انك أخبرت الجميع بأنك في أجازه (لست في المنزل), وإن أضفت ايضا لكم من الوقت فأنت حددت لهم الوقت المتاح لهم لسرقة منزلك. نصيحتي أن لا توفروا اي بيانات عن أماكنكم مطلقا, ويمكنكم رفع الصور الخاصه بالأجازه السعيده الخاصة بكم عند عودتكم أو إرسال رسائل إلى أصداقك لإغاظتهم بها بأنك في مكان ما على الشاطئ تستمتع بالشمس وهم مازالو في دائره العمل.

4. حقيقه أنك في المنزل وحدك: على الأباء الحرص جيدا من أن أبنائهم لايشاركون هذه الحالة أبدأ (أنا في المنزل وحدي), فأنت لن تسير في غرفه مليئه بالأشخاص الغريبين عنك وتخبرهم جميعاً بأنك ستكون وحيدا في المنزل, فلا تفعل ذلك على الفيسبوك. نحن نعتقد انه لا يقرأ هذه البيانات إلا أصدقائنا فقط, فنحن لا نعلم في الحقيقه من ينظر إلى هذه البيانات غيرهم, فقد يكون حساب صديقـ ك/تك مخترق, أو أحد يقرأ من فوق كتفهم في المكتبه! فأفضل مقياس لهذه المعلومات هو هل ستخبر بها غريب أم لا؟ فأنت يمكن ان تكون عندك أشد إعدادات الخصوصيه, ولكن عندما يتعرض حساب صديقك للسرقه او ينساه بدون تسجيل خروج… خرجت جميع بياناتك للملأ!

5. صور أطفالك بأسمائهم عليها: نحن نحب أطفالنا, وسنقوم بأي شئ لحمايتهم دائماً, ولكن العديد من الأشخاص يقومون بمشاركة مئات الصور والفيديوهات لأطفالهم على الفيسبوك دون إعادة نظر في الأمر, حتى انهم يقومون بتغيير صور ملفاتهم الشخصيه إلى صور أولادهم.

فغالباً 9 من أصل 10 من الآباء يضع إسم طفله بالكامل وتاريخ ووقت الميلاد بينما مايزالون في المشفي بعد الولاده مباشرة. نضع صور لأطفالنا وأصدقائهم وأقاربهم. فمثل هذه المعلومات كلها يمكن ان يستخدمها عصابات لإستدراج طفلك وسرقتة منك, حيث سيستخدمون مع طفلك إسمه وسيعددون له أقاربة وأسمائهم ليبنون الثقه وان يقنعوه بأنهم ليسوا بغرباء لأنهم يعرفون كل هذه المعلومات, مما يتيح لهم بناء مصيده لطفلك!

إن كان عليك مشاركة صور أطفالك, فعلى الأقل قم بإزاله بيانات الهويه الخاصه بهم, مثل الإسم بالكامل وتواريخ الميلاد, وقم بإزاله الـ(Tag) عن أسمائهم في الصور الخاصه بهم, فأصدقائك الحقيقيون يعرفون أسمائهم مسبقاً.

سأكون منافقاً إن أخبرتكم بأنني قمت بإزالة جميع الـ (Tags) لصور أطفالي من على الفيسبوك, فهذه مهمه شاقه لأن الصور كثيره جدا حيث أننا كأباء/أمهات فخورين بأطفالنا نقوم بمشاركة صور كثيره بهم, ولكنني قد بدأت فعلا في هذه المهمه وسأقوم بإزالة البيانات من هذه الصور يوماً فيوماً حتى تنتهي.

وأخيراً, قم بإعادة التفكير قبل أن تقوم بعمل (Tag) لأطفال أصدقائك أو أطفال أقاربك, فقد لا يريدون منك ذلك لنفس الأسباب بالأعلى, فالأفضل ان ترسل لهم رابط الصور وهم يضعون انفسهم في الصور مكان أطفالهم إن أرادو ذلك.

شارك مع أصدقائك ^_^Share on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Pin on PinterestShare on TumblrShare on LinkedInEmail this to someone

كلمات دلالية عن المقال

مقالات مرتبطة